Advertisement
أسباب حساسية الوجه

أسباب حساسية الوجه والبشرة وكيفية علاجه بالأعشاب

من مؤكد أن الأطعمة التي تؤدي إلى حدوث الحساسية من المسببات الرئيسية لهذا النوع وهكذا فإن حرمان مريض الاكزيما من بعض الأطعمة لا يعطي النجاح الملموس في العلاج ولكن في نفس الوقت إذا كان هناك غذاء محدد يؤدي إلى زيادة حدة الاكزيما ،

Advertisement

كلما تناوله المريض فإنه يصبح من الضروري منع المريض عنه أما مسببات الحساسية التي يتم استنشاقها مع الهواء فهي إلى حد ما أكثر وضوحا في تأثيرها عن الأطعمة المسببة للحساسية ، ولذلك ننصح المريض أن يتجنب الأتربة ، الريش والحيوانات الأليفة ، كالقطط والكلاب وغيرها ..

والروشتة في هذه الحالة لجميع حساسية الجلد والأنف والدم تكون في الآتي 150 جرام عرق دهب و 50 جرام زعتر جبلي و 20 جرام زعتر بستاني و 150 جرام حلبة اطحن عرق الدهب جيدا ثم ينخل ثم يعبأ في زجاجة على حدة ثم يقلب الزعتر والحلبة بعضهم ببعض ثم يأخذ ملعقة

صغيرة في كوب ماء ونصف ويحلي بالعسل النحل ثم يضاف 1/4 ملعقة صغيرة من عرق الدهب ويقلب جيدا ويشرب كوب صباحا ومساء بعد الأكل بساعة والنساء أصحاب القولون ينبغي شراب مقدار فنجان من لبن قبل وبعد الأكل لكي لا يحدث التهاب بسبب عرق الدهب لانه حريف ، وعن الجلد يستعمل دهان زيت الزيتون مع زيت جبهان وزيت حبة البركة مرتين يوميا ..

من اين تأتي حساسية الوجه؟

حساسية الوجه قد تنجم عن عدة عوامل، ومن بين أهمها:

العوامل الوراثية: قد يكون لديك تاريخ عائلي من الحساسية، مما يجعلك أكثر عرضة لتطوير حساسية الوجه.

التعرض للمسببات الحساسية: يمكن أن تكون الحساسية نتيجة التعرض لمسببات معينة مثل حبوب اللقاح، والغبار، والعفن، والصواني، والحيوانات الأليفة، ومنتجات العناية بالبشرة، ومواد التنظيف، وغيرها.

تفاعلات الجلد: قد يكون لديك تفاعلات جلدية مع مواد معينة موجودة في منتجات العناية بالبشرة أو المكياج، مما يسبب تهيجًا وحساسية في الوجه.

التغيرات البيئية: قد يؤثر التعرض لظروف بيئية معينة مثل الهواء الجاف أو الرطب، أو التعرض لأشعة الشمس بشكل مفرط على صحة البشرة ويسبب حساسية.

مشكلات الجلد الأخرى: بعض الأشخاص يعانون من حالات جلدية مثل الأكزيما أو الصدفية التي قد تزيد من احتمالية تطور حساسية الوجه.

مهم جدًا الاهتمام بالعوامل المحيطة بالبشرة واستخدام منتجات العناية بالبشرة الملائمة والتي تتناسب مع نوع بشرتك لتجنب تفاقم حساسية الوجه. في حالة تطور أو تفاقم الأعراض، ينبغي عليك استشارة الطبيب أو الخبير الطبي لتقييم الحالة وتوجيهك بالعلاج المناسب.

متى تختفي حساسية الوجه؟

مدة اختفاء حساسية الوجه يعتمد على عدة عوامل، بما في ذلك سبب الحساسية وشدتها، والعلاج المتبع، ونوعية العناية المقدمة للبشرة. في بعض الحالات، يمكن أن تختفي الحساسية بعد فترة قصيرة من وقت العرض للمسبب، في حين قد تظل الأعراض قائمة لفترة أطول في الحالات الأكثر تعقيدًا.

إذا كانت حساسية الوجه ناجمة عن تفاعل جلدي مع مادة معينة، فإن التوقف عن استخدام تلك المادة قد يساعد على تخفيف الأعراض بشكل سريع. في الوقت نفسه، إذا كانت الحساسية تتعلق بظروف بيئية معينة، مثل الهواء الجاف أو الرطب، فإن تغيير البيئة أو اتخاذ إجراءات وقائية مثل استخدام مرطبات الهواء قد يساعد في تقليل الأعراض.

في حالات الحساسية الشديدة أو الأطول مدى، قد يحتاج الشخص إلى العلاج الطبي المناسب مثل استخدام الأدوية المضادة للحساسية أو مرهمات الستيرويد لتخفيف الالتهاب والحكة.

بشكل عام، يُنصح بمراجعة الطبيب إذا استمرت الأعراض لفترة طويلة أو تفاقمت، حيث يمكنه تقديم النصائح والعلاج المناسب للتعامل مع حالة الحساسية بفعالية ومساعدتك في التعافي.

كيف اعرف نوع الحساسية اللي عندي؟

لتحديد نوع الحساسية التي تعاني منها، يمكنك اتباع الخطوات التالية:

المراقبة الذاتية للأعراض: قم بمراقبة الأعراض التي تظهر على بشرتك عندما تتعرض للعوامل المحتملة المسببة للحساسية مثل مستحضرات التجميل أو العوامل البيئية مثل الغبار أو الغذاء. اكتب أو قم بتسجيل الأعراض بما في ذلك الاحمرار، الحكة، التورم، أو ظهور الطفح الجلدي.

استشارة الطبيب أو الخبير الطبي: قد يكون من الأفضل استشارة الطبيب أو الخبير الطبي المختص في الجلدية لتقديم التقييم والتشخيص الدقيق. يمكن للطبيب إجراء فحص جلدي والتحدث إليك عن تاريخك الطبي والعوامل التي قد تساهم في ظهور الحساسية.

اختبارات الحساسية: في بعض الحالات، قد يقوم الطبيب بإجراء اختبارات الحساسية مثل اختبار الجلد أو اختبار الحساسية المناعية لتحديد العوامل التي تسبب لك التفاعلات الحساسية.

تجربة الاستبعاد: بناءً على التقييم الطبي والمراقبة الذاتية، يمكن أن يوصي الطبيب بتجنب تعرضك للعوامل المسببة للحساسية لفترة معينة، ثم مراقبة ردة الفعل لمعرفة ما إذا كانت الأعراض تختفي.

من المهم البحث عن التشخيص الدقيق للحساسية لتحديد العوامل المحتملة التي قد تسبب لك الأعراض، وبالتالي يمكنك اتخاذ الإجراءات اللازمة للتعامل معها بشكل فعال.

كيف اتخلص من الحكة في وجهي؟

إليك بعض الطرق التي يمكنك استخدامها للتخلص من الحكة في الوجه:

تطبيق كريمات مهدئة للبشرة: استخدم كريمات مهدئة للبشرة التي تحتوي على مكونات مثل الألوة فيرا أو الكالامين لتهدئة البشرة وتخفيف الحكة.

تطبيق البارد على البشرة: وضع قطعة قماش نظيفة مبللة بالماء البارد على الوجه لمدة قصيرة يمكن أن يساعد في تخفيف الحكة وتهدئة البشرة.

تجنب الحك والفرك: من الهام تجنب خدش البشرة أو الفرك بقوة، حيث أن هذا يمكن أن يزيد من التهيج ويؤدي إلى تفاقم الحكة.

استخدام المرطبات الخفيفة واللطيفة: استخدم مرطبات خفيفة ولطيفة على البشرة التي تساعد في ترطيب البشرة وتقليل الجفاف، مما يقلل من الحكة.

الابتعاد عن المسببات المحتملة للحساسية: قم بتجنب العوامل التي قد تسبب لك حساسية في الوجه مثل مستحضرات التجميل أو العوامل البيئية المعروفة.

استشارة الطبيب: في حالة استمرار الحكة بشكل مستمر أو تفاقمها، يجب عليك استشارة الطبيب لتقديم تقييم دقيق والحصول على العلاج المناسب، فقد تكون الحكة ناتجة عن حالة جلدية تستدعي العلاج الطبي المتخصص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top